أحداث ومستجداتأخبار جهويةأخبار علميةأخبار محليةأخبار وطنيةجمعيات ومنظمات

جديد المشاريع الزراعية المتطورة بتطاوين

الزراعة بدون تربة... مشروع واعد بالجهة

احتضن المركز الشبابي المغاربي بحي المهرجان تطاوين اليوم السبت 13 أكتوبر الجاري يوما إعلاميا حول تقنيات الزراعة بدون تربة بمبادرة من فرع جمعية التنمية العادلة بتطاوين، بمشاركة عدد من الفتيات المعطلات من اصحاب الشهادات العليا.

وحول أهمية هذه التقنية الحديثة في تعصير الواقع الفلاحي بالجهة، بينت الأستاذة هاجر الجليطي، رئيسة فرع جمعية التنمية العادلة بتطاوين ان « لهذه التقنية الجديدة للزراعة عديد الفوائد والمردود العالي على الفلاحة ولا سيما منها الفلاحة العائلية ».

ويندرج هذا المشروع في اطار دفع عجلة التنمية الشاملة بالجهة حيث توفر الجمعية للفتيات المعطلات وصاحبات الشهائد عليا تكوينا سريعا في هذه التقنية العصرية يمتد على مدى 6 أشهر بمركز التكوين الفلاحي بتطاوين وبتمويل من برنامج المعونات المباشرة التابع للسفارة الأسترالية بتونس، ويشمل هذا التكوين الجانب النظري والتطبيقي مع مرافقة في مجال التسويق التعاوني واحداث المشاريع في هذا الاختصاص طيلة شهرين إضافيين.

ويهدف هذا المشروع إلى نشر فن الزراعة بدون تربة بكافة مناطق الجنوب التونسي وصولا إلى تعميمها بمختلف جهات الجمهورية وتوفير ما تحتاج إلى السوق المحلية من خضروات وأعلاف وتصدير الفائض منها إلى خارج البلاد.. وذلك من خلال تحفيز المشاركين ومساعدتهم على الخروج من الاطر التقليدية والنظرة السلبية للفلاحة، وابراز الجانب العلمي والتقتي لتقنيات الزراعة بدون تربة.

ولكن مع الأسف، فرغم أهمية هذا اليوم الاعلامي والمشروع نفسه في تغيير المشهد الفلاحي بالجهة، فقد تغيبت المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بتطاوين وجميع إطارتها وهياكلها المختلفة عن حضور هذا اللقاء، إذ يمثّل الحضور الرسمي للمسؤولين عن حظوظ الفلاحة في تطاوين رافدا مهما وأساسيا لباعثات المشاريع مستقبلا، وحثهن على مواصلة التمكن من هذه التقنية الواعدة واحداث المزيد من مواطن الشغل التي تفتقدها الجهة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *