أحداث ومستجداتأخبار المجتمعأخبار سياسيةأخبار وطنيةاخبار البرلمانالرأي الحر
أخر الأخبار

محاولات الانقلاب على البرلمان .. تتواصل في تونس

بقلم : الاسعد البوعزيزي (أبو مريم)

خطة الانقلاب الفاشل على البرلمان التونسي 

✍الأسعد بوعزيزي أبو مريم

🔹️لم اشأ أن أخوض كثيرا في تفاصيل هذا الموضوع ، و لكن تخصيص إذاعة موزاييك العبرية صباح اليوم كامل فقراتها للحديث عن الفصل 80 و استدعاء أستاذ القانون الدستوري رابح الخرايفي للربط بين دعوات حل البرلمان و فصل 80 من الدستور أجبرني على اطلاعكم لما حدث من مؤامرات حيكت لهذا البلد و لا زالت تحاك …

🔹️الإجتماع صار بين جماعة في القصر و التيار و حركة الشعب و بعض من النقابات الأمنية و قيادات اتحاد الشغل ، و قد تم تدارس كيفية إخراج الشعب بكثافة للشوارع فيكون ذلك بمثابة الغطاء للرئيس في تفعيل الفصل 80باعتبار حصول الخطر الداهم الذي يخول له حسب هذا الفصل حل البرلمان و إرجاع كل السلط إليه …

🔹️النقاش أفرز للحاضرين في الإجتماع يقينا و بالتنسيق مع تنسيقيات المنسوبة للرئيس و بالنظر لنتائج الاحتجاجات و الإضرابات التي عمت كل أرجاء الولايات و برغم كل ذلك فإن الشعب لم يمتثل لدعوات الخروج للشوارع و لا بد من خطة تجبره على ذلك …

🔹️أحد الحاضرين اقترح و لإخراج الشعب بالقوة ضرورة أن يدعو الاتحاد لإضرابات داخل قطاع الصوناد و الستاغ ، بهذه الطريقة سيجبر الشعب على الخروج غصبا عنه …

🔹️قيادات الإتحاد رفضوا هذا المقترح ورأوا فيه أن ذلك سيعود بآثار عكسية عليهم و سيهيج الشعب على الاتحاد بدل مناصرتهم …و في خضم هذه النقاشات ، تراءت فكرة لأحد الحاضرين و هي غلق محطة الضخ في الكاف …

🔹️غلق محطة الضخ بالكاف ستضمن منع الغاز على ما يقارب 8 ملايين تونسي ، و ستضمن إيقاف محطات توليد الكهرباء برادس و سوسة و حينها سينقطع النور على كل مدن الجمهورية ، ستحبس كثيرا من المصانع و المعامل و المستشفيات و كثير من القطاعات الحيوية في البلد …حينها سيخرج الشعب غصبا عنه في ثورة لن تترك الأخضر و اليابس ، و في تلك اللحظة الحاسمة من الفوضى و الخطر المحدق بالبلاد يخرج المنقذ معلنا تفعيل الفصل 80 …

🔹️و مثلما فضح المغزاوي ذات تصريح هذه الجبهة و مكوناتها قبل أن يخرج الطبوبي محرجا و يكذبه ، بعث الله أحد منهم ” النائب حاتم بوبكري ” و فضح دون أن يعي مخططهم حيث حرض علنا في قلب المجلس على غلق تلك المحطة … ليسقط هذا النائب الغبي كل المخطط في الماء ..

🔹️سقط كل المخطط و خيم اليأس حتى تراءت للانقلابيين شعرة على سطح جبل …و ما نطق العفاس سفاهة و ما تكلم غرابة ، و لكن فقط كان الإنقلابيون يبحثون عن شعرة ليتعلقوا بها و ينقذوا مخططهم ، و كانت مداخلة العفاس مخرج الظالمين ، تمسكوا بها ، ضخموها و أعلوا من حجم كلماتها ثم كان الفيلم الذي كلكم تعرفونه …

سارع المنقذ باستدعائهم ، توعد ، حذر فأنذر ثم خرجوا اليوم بعدها ” التيار ، حركة الشعب ، الاتحاد ، الاتحاد الجمهوري للمرايحي ، صوت الفلاحين للتبيني ، حمة الهمامي ، كل الاعلاميين ” يدعون الرئيس لتفعيل الفصل 80 و الأجمل في هذه الدعوة أن اتفقوا جميعا مع عبير فكذلك اليوم صارت من أوائل المنادين لتفعيل هذا الفصل …

🔹️ سبحان الله من جمعهم أم لله در غرفة العمليات الاستخبارتية الفرنسية التي جعلتهم إخوانا ؟

🔹️أعود لموزاييك العبرية فقد أكد لهم في الأخير أستاذ القانون الدستوري رابح الخرايفي استحالة تفعيل الفصل 80 لانعدام أي وجود خطر يهدد الأمن القومي ولعدة أسباب أخرى …

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *