أخبار محليةالرأي الحرمنوعات

وداعًا ابراهيم الزاراتي .. الشاعر المغمور والفنان الموهوب

وداعا إبراهيم الزّاراتي.. الشاعر المغمور والفنان الموهوب 

 كتب الصديق الضاوي موسى☆ :
فارقنا يوم  أمس 17 مارس 2021 أحد فرسان الكلمة الشّاعر و المربّي الخلوق إبراهيم الزّاراتي بعد معاناة شجاعة مع مرض شرس.

بعد زيارتي له لبيته مرتين زارني منذ أسبوع وهو سعيد بتحسّن حالته الصّحّيّة . سعدت كثيرا بتلك الزّيارة و لكنّها كانت زيارة الوداع. ترك إبراهيم بين يديّ كنّشه الذي دوّن فيه قصائده بخطّ يده الجميل .
إبراهيم عاش شاعرا مغمورا في رقعة نائية من بلاد تونس.
فمن هو إبراهيم الزّاراتي؟

إبراهيم بن علي الزّاراتي مولود بتطاوين في 21 ماي 1950 زاول تعلّمه الإبتدائي بتطاوين و الإعدادي بجربة و الثّانوي بقابس الّتي تخرّج منها بشهادة ختم الدّروس التّرشيحيّة سنة 1968 وسمّي معلّما ترشيحيّا ببنزرت ثمّ بالزّارات ثم بتطاوين واشتغل بالمساعدة البيداغوجيّة و بالمركز الجهويّ للتّربية و التّكوين المُستمرّ بتطاوين وبإدارة المدارس الإبتدائيّة إلى سنّ تقاعده سنة 2005. توفّي رحمه الله يوم 16 مارس 2021.

يكتب الشّعر الحرّ و قد نشر بعضه بعدّة جرائد و مجلاّت دوريّة، منها:
– الملحق الثّقافيّ بجريدة “الشّروق” التّونسيّة.
– مجلّة “الوطن” بسلطنة عمان.
– مجلّة “هنا لندن” بأنقلترا.
– مجلّة “المشعل الأدبيّ” للجّنة الثّقافية المحليّة بالرّقبة تطاوين.
– مجلّة “شعاع” للجّنة الثّقافية المحليّة بتطاوين.
– اختير ضمن أحسن شعراء تونس المعاصرين من قبل “معجم البابطين للشّعراء العرب المعاصرين” و صدر له به تعريف مع قصيد بالصّفحة 86 من المجلّد الأوّل 1995.

المخطوطات:
ديوان شعر بدون عنوان يحوي مجموعة كبيرة من القصائد.
رحم الله إبراهيم الزّاراتي و رزق أهله عنه جميل الصّبر والسلوان.

______________________________

☆☆  باحث في التراث والتاريخ والموروث الشعبي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *