أخبار تنمويةأخبار جهويةأخبار عالميةأخبار وطنيةجمعيات ومنظماتمال واقتصادمنوعات

تطاوين : ندوة دولية على هامش الدعوات إلى فتح معبر مشهد صالح مع ليبيا

ندوة دولية بتطاوين : دور المعابر الحدودية بين تونس وليبيا في احياء العلاقات الأخوية

تحتضن ولاية تطاوين يومي 20 و21 مارس الجاري ندوة دولية  اشرف عليها والي الجهة عادل الورغي تمحورت حول ” دور المعابر الحدودية بين تونس وليبيا في احياء العلاقات الأخوية ” وذلك على هامش الدعوات الشعبية المتصاعدة من الجانبين لفتح معبر مشهد صالح الحدودي مع الشقيقة ليبيا .

يتضمن برنامج هذه الندوة الدولية جلسات علمية يؤمنها ثلة من الباحثين والخبراء ومراكز البحوث الاستراتيجية من البلدين الشقيقين بمشاركة ودعم عدد من مكونات المجتمع المدني بتونس وليبيا إلى جانب زيارات ميدانية ورحلة سياحية إلى أهم المعالم الأثرية والتاريخية بالولاية.

وتتوزع هذه الأنشطة بين مقر الولاية بتطاوين الجديدة وقصر البلدية بتطاوين والمركب الثقافي بتطاوين أيضا  الذي يحتضن أمسية ثقافية وسهرة مسائية ذات محور وهو “الثورات العربية والحدود” بحضور الشاعر البشير عبد العظيم والفنان الليبي عبد الله شيحة وذلك  بالتزامن مع يوم الاحتفال بعيد الاستقلال  على شرف الوفود المشاركة من البلدين وضيوف هذه الندوة الدولية بالخصوص.

 من أهم المداخلات التي تضمنتها الندوة الدولية حول المعابر والحدود في خدمة الشعوب والنهوض بالتنمية مداخلة بعنوان “المناطق الحدودية من وحدة التاريخ والاجتماع إلى مقتضيات المصالح المشتركة ” قدمها الباحث الجامعي خليفة الحداد الأستاذ بمعهد الحضارة بتونس ثم مداخلة الدكتور حسن احمد الأشلم الأكاديمي والباحث الليبي بعنوان “الديبلوماسية المعطلة وتأثيرها على التعاون البيني” .

وحول نفس المحور تناول الأستاذ والباحث الليبي محمد عمران كشادة موضوع “افاق التعاون بين تونس وليبيا : دور المعابر في تطوير المناطق الحدودية” كما تناول الأكاديمي التونسي عبد السلام لزعر الإعلامي والباحث الجامعي محور “المعابر التونسية إلى ليبيا : مواقع استراتيجية تعوزها الرؤية الجيو-سياسية” وكانت خاتمة هذه الجلسات العلمية الندوة الدولية مع مداخلة بعنوان “التشبيك الاقتصادي في المناطق الحدودية ” للباحث في الشأن الليبي مهدي ثابت.

مثلت هذه الندوة الدولية حول دور المعابر الحدودية في التنمية وتقارب الشعوب فرصة ثمينة للتشاور والحوار الهادف بين الخبراء والباحثين وفرصة اثمن للتعاون وتبادل الخبرات والتجارب بين مكونات المجتمع المدني ذات آفاق واسعة في المستقبل القريب والمتوسط وذلك بعد الانفراج السياسي الذي تشهده الشقيقة ليبيا هذا الأيام .

● محمد صالح بنحامد

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *