أحداث ومستجداتأخبار ثقافيةجمعيات ومنظماتمنوعات

تطاوين : إنطلاق أشغال ملتقى ابن عرفة للفكر الإسلامي في نسخته الثالثة

الدورة الثالثة الملتقى ابن عرفة الورغمي للفكر الإسلامي بتطاوين 

تحت عنوان ” علوم القرآن بين التأصيل والتجديد ” انطلقت صباح اليوم السبت 29 ماي 2021 أشغال ملتقى ابن عرفة الورغمي للفكر الإسلامي في نسختها الثالثة تحت اشراف ثلة مجتمعات المجتمع المدني  بفضاء المركب الشبابي المغاربي بتطاوين إلى غاية 31 من الشهر نفسه.

تضمنت الجلسة العلمية الأولى برئاسة الدكتور محمد الشتيوي المداخلات التالية في اليوم الأول للملتقى : القرآن الكريم في المنظومات الأصولية والفقهية (د. علي العلوي) ، علم أسباب النزول : جدل النص والواقع (أ. عبد الله الصباغ) ، علم أمثال القرآن الكريم (أ. هادي خلفه) ، تنجيم القرآن : تمشيات ومهارات (أ. شاذلي البرني).

الجلسة العلمية الثانية خلال اليوم الثاني للملتقى برئاسة الدكتور علي العلوي تشمل المداخلات : المحكمة والمتابعة: فتنة الفهم ومطبات المعرفة (د. زهير الجندوبي) ، علم القراءات في أسرار البيان ومحنة النطق باللسان (أ. محمد الغفاري) ، النسخ في القرآن الكريم بين مقررات التنزيل ومقاربات التأويل (د. خالد بوبكر) ، المكي والمدني في فقه المرحلتين (أ. حسين السالمي).

الجلسة العلمية الثالثة والأخيرة في ختام الملتقى برئاسة الدكتور زهير الجندوبي تتضمن اربع مداخلات وهي : علم التأويل من الاستعمال القرآني إلى التوظيف الأصولي (د. محمد الشتوي) ، القرآن الكريم: حدث التنزيل (د. عز الدين النهدي) ، التفسير والتأويل وسؤال المعنى المتجدد (أ. مختار الحداد) ، قرآن التفسير : المنزلة الوجودية لعلم التفسير (أ. محمد شيدوقة) ، 

إضافة إلى المحاضرات والمداخلات الفكرية تضمن برنامج الملتقى فقرات أخرى تتراوح بين الترفيه والتثقيف من السهرات الفنية والامسيات الشعرية بعنوان “افراح غزة” بمشاركة كل من الفنان محمد شيبة و الشاعرين د. محمد التومي والأستاذ عمر الشهباني بمرافقة المايسترو عبد اللطيف النجار.

كما شمل البرنامج الاجتماعي للملتقى في دورته الثالثة رحلات سياحية وزيارات ميدانية إلى أهم المواقع السياحية والمعالم الأثرية بولاية تطاوين في كل من الدويرات وشنني  وقصر أولاد دباب  وكذلك إلى القصور والقرى الجبلية بقرماسة وغمراسن وقصر الحدادة.

من يكون الأمام ابن عرفة الورغمي؟ 

هو أبو عبد الله محمد بن محمد بن عرفة الورغمي فقيه مالكي ، ولد بالجنوب التونسي أصله من قبيلة ورغمة حول مركز ولاية تطاوين في  27 – 07 – 716 هجرية الموافق ل 14 – 10 – 1316 ميلادية .

تتلمذ ابن عرفة الورغمي على يد القاضي ابن عبد السلام الهواري وأخذ عنه الأصول وأخذ القراءات عن محمد بن محمد بن حسن بن سلامة الأنصاري وبدأ الخطابة عام 772 هجرية والفتوى سنة 773 هجري ودرّس بجامع الزيتونة ، وقد نافس ابن خلدون في عصره .

برز ابن عرفة الورغمي في الأصول والفروع والعربية  وغير ذلك وصار المرجوع إليه في الفتوى ببلاد المغرب وتصدى للتدريس والسماع الحديث مع علو الرتبة عند السلطان. وحج ابن عرفة الورغمي عام 793 هجري  ومر بالقاهرة وأخذ عنه المصريون والمدنيين. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *